Home تكنولوجيا خطوة جديدة من مايكروسوفت بشأن تعليم الاطفال المكفوفين البرمجة

خطوة جديدة من مايكروسوفت بشأن تعليم الاطفال المكفوفين البرمجة

0
SHARE
مشروع تورينو
مشروع تورينو

تسعي الشركة العملاقة مايكروسوفت الي تعليم الاطفال المكفوفين البرمجة ، وذلك من خلال تطوير الشركه لمشروع تورينو Project Torino ، والمشروع الجديد عبارة عن نظام يتكون من لغة برمجة والعاب ملونه كبيرة وتسمي ب Pods ويمكن استخدامها في صنع الاصوات والقصص والاغاني والقصائد التي تكون لازمه في تعليم مفاهيم البرمجة للاطفال الصغار المكفوفين ذوي الاعاقة البصرية .

وتسعي الشركه في ذلك بسبب الاهمية المتزايدة لتعلم علوم الحاسوب في الحياة المهنيه والعمليه ضمن العالم وحرصا من الشركه العملاقة مايكروسوفت علي ان لا يكون هناك احد متخلفا عن الركب بسبب التحديات الجسديه والعقليه التي يواجهها الطفل .

وفكرة المشروع الجديد من الشركه تدور حول مساعدة الاطفال الذين تتراوح اعمارهم بين سبعة اعوام واحد عشر عاما وذلك من اجل ان يكون التفكير الحسابي مألوف لدي هؤلاء الاطفال ، وايضا لمساعدة المعلمين الذين لا يملكون خلفية علمية في مجال علوم الحاسوب في تمكينهم من توجيه الاطفال الي هذا الاتجاه .

ويمكن الاطفال في هذا المشروع اللعب من خلال الالعاب المسماه ب Pods ، بالاضافة الي امكانية استعمال التطبيق المرافق لتحويل الفكرة البرمجه التي تم انشاؤها من خلال النظام المادي الي تعليمات وارشادات برمجية مكتوبة بشكل نصي تخدم مشاريعهم من خلال ربط الالعاب معا وذلك من اجل بناء برنامج .

وقال الشركه انها عملت عل تصميم المشروع الجديد بتعاونها مع ما يقرب من 12 طالبا شاب بالمملكة المتحده ، واستعانت الشركه ايضا بردود الافعال التي وصلت منهم وهذا هو ما ساعدهم في الوصول بالمشروع الي هذه المرحله الموجود عليها .

واشار الباحث البارز في مختبر ابحاث كامبردج والتابع لمايكروسوفت نيكولاس فيلار ” الفريق عمل في بداية الامر علي جعل جميع العاب ال Pods باللون الابيض ، الان اننا اطلعنا الاطفال الذين يعانون من محدودية الرؤية ان وجود المزيد من الالوان بجانب الابيض سوف يساعدهم بشكل كبير ، وضاف ان الاطفال كانوا اكثر تفاعلا مع المشروع عندما اصبحت الالعاب بأحجام اكبر علي الرغم من التوجه حاليا ضمن مجال الالكترونيات يتجه نحو جعل الاشياء صغيرة قدر الامكان ” .

وتأمل الشركة والقائمون علي المشروع الجديد الي توسيع الفكرة لاحقا وذلك حتي يتمكن اكثر من 285 مليون شخص يعانون من امراض العيون في جميع انحاء العالم من ان يكون لديهم تفاعل بشكل أفضل مع البرمجة وعلوم الحاسوب والتفكير الحسابي .

مشروع تورينو
مشروع تورينو

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here