Home تكنولوجيا إنستاجرام تريد التحقق من عمرك عبر مسح وجهك

إنستاجرام تريد التحقق من عمرك عبر مسح وجهك

0
SHARE
إنستاجرام تريد التحقق من عمرك عبر مسح وجهك
إنستاجرام تريد التحقق من عمرك عبر مسح وجهك

تختبر منصة إنستاجرام طرقًا جديدة للتحقق من أعمار المستخدمين، بما في ذلك أداة ذكاء اصطناعي أنشأتها شركة تابعة لجهة خارجية، Yoti، التي تقدر عمرك بمجرد مسح وجهك.

ويفترض في الحالة الرسمية أن يكون عمرك 13 عامًا على الأقل من أجل التسجيل للحصول على حساب إنستاجرام. ولكن الشركة لم تبذل أي جهد لسنوات لفرض هذه القاعدة.

وكانت حتى عام 2019 لا تسأل المستخدمين الجدد عن تاريخ الميلاد، ناهيك عن محاولة التحقق من هذه المعلومات.

وبعد ظهور موجة ضدها من خبراء الخصوصية وسلامة الأطفال، قدمت إنستاجرام المزيد من ميزات التحقق من العمر، بالإضافة إلى طرق لفصل المستخدمين الأصغر سنًا عن البالغين.

وتطلب المنصة حاليًا من المستخدمين التحقق من العمر عندما يحاول المراهقون تعديل تاريخ الميلاد لإظهار أن عمرهم 18 عامًا أو أكبر.

وللتحقق من أعمارهم، يمكن للمستخدمين إرسال صور لبطاقات الهوية المختلفة. كما توفر الآن للمستخدمين في الولايات المتحدة خيارات الكفالة الاجتماعية وتقدير الذكاء الاصطناعي.

وبالنسبة للكفالة الاجتماعية، تطلب المنصة من ثلاثة متابعين مشتركين للمستخدم تأكيد عمره. ويجب أن يكون عمر المتابعين المشتركين أكبر من 18 عامًا، ويكون أمامهم ثلاثة أيام للرد على طلب المنصة.

بينما تتضمن طريقة تقدير الذكاء الاصطناعي إرسال مقطع فيديو شخصي إلى شركة Yoti التي تستخدم التعلم الآلي لتقدير عمر الشخص.

وتعد Yoti شركة معروفة في مجال التحقق من العمر والهوية عبر الإنترنت. وقد تمت الموافقة على تقنيتها للاستخدام من قبل حكومة المملكة المتحدة والمنظمين الرقميين الألمان. وتستخدم إشارات وجه مختلفة لتقدير عمر الهدف.

إنستاجرام تختبر حاليًا أداة الذكاء الاصطناعي

يمكنك تجربة نظام Yoti على الويب. وتقول الشركة إنها لا تحتفظ بأي بيانات تشاركها معها. وتوفر الشركة جدولًا يوضح معدلات الدقة.

وتوضح الأرقام، بالسنوات، معدل الخطأ في تقديرات Yoti للعمر لمختلف الفئات العمرية ولون البشرة والأجناس.

وتظهر البيانات أن نظام Yoti أقل دقة بالنسبة لوجوه النساء والأشخاص ذوي البشرة الداكنة. كما يمكن أن تكون تقديراته أقل بمقدار 2.5 عام بالنسبة لمن هم دون 24 عامًا.

ومع ذلك، إذا كانت الأداة تقدم تخمينًا واسعًا حول عمر المستخدم، فإن دقتها تتحسن. ووجد تحليل أجري عام 2020 لنظام Yoti أجرته مؤسسة غير ربحية تابعة لجهة خارجية أنه يمكن الاعتماد عليه بنسبة 98.89٪ في تخمين ما إذا كان الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أكبر أو أقل من 25 عامًا أم لا.

وليس من الواضح كيف تترجم هذه الأرقام لحالة استخدام إنستاجرام، أو ما إذا كان النظام آمنًا بما يكفي لهذا الغرض.

يذكر أن هذه ليست الأداة الوحيدة التي تستخدمها إنستاجرام لمحاولة تقدير أعمار المستخدمين أيضًا. وتستخدم الشركة منذ عام 2019 أنظمة آلية للبحث عن المستخدمين دون السن القانونية.

وتفحص هذه الأدوات معلومات مثل منشورات أعياد ميلاد المستخدمين وأعمار مجموعات الصداقة. ونتيجة لذلك إذا ادعى أحد المستخدمين أن عمره 20 عامًا ولكن نشر عن الاحتفال بعيد ميلاده السابع عشر، فإنه يتم وضع علامة على حسابه وقد يتعين عليه التحقق من عمره.

وتقول إنستاجرام إنها تضيف نقاط بيانات جديدة إلى هذا النظام. كما تختبر أداة تحليل اللغة التي تحدد ما إذا كان المستخدم بالغًا أم مراهقًا بناءً على طريقة كتابته.

المصدر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here